انبثاق الحُلم

انبثاق الحُلم
سلطان المنصوريباحث دكتوراه بجامعة الملك سعود

لم يكن الحلم سهلاً ويسيراً مثل إنشاء أي موقع إليكتروني. والسبب ليس في أمور البرمجة أو التصميم. لكنه، في تصميمي على أن صديقي هو من يقوم بتجهيز هذه المجلة من الشعار حتى عبارة “الحقوق محفوظة” التي توضع أسفل المجلة. وصديقي كائنٌ يتشاغل كثيراً بمشاريعٍ لا يكملها، ثم يطلب مني أن ينهي فقط ما تحت يديه خلال أسبوعين. ومع ذلك، انتظرته منذ عام 1436هـ وحتى انقضى الربع الأول من عام 1440هـ. ولا أخفيكم أنني بحثت عن بدلاء ثم تراجعت، وانطفأت أنا.

في صباحات أحد الأيام، وأثناء محاولاتي قطع ارتباط الليل بالنهار والبدء بالنوم، زارني شخصٌ يشبه غازي القصيبي وقال ما يشبه حديث الغازي. لا يموت الحُلمُ لكن يستجّدُ، وانتفضت هنا لاتصل بصديقي وأطلبه لاجتماع في المقهى خلال ساعة، وفي دقائقنا الأولى أعدت شراء النطاق، وتسديد فاتورة الاستضافة، ثم سلمته الأمر من جديد.

الحلم بُني على احتياج، فخلال سنواتٍ طوال لم أجد مجلة عربية تهتم بكل شؤون المجال التربوي. كان هناك موقع وأعتبره الوحيد يهتم بتكنولوجيا التعليم، لكن تبقى العلوم التربوية الأخرى في مهب الفضاء الإلكتروني، فمن يجمع شتاتها؟

اليوم، تنطلق المجلة التربوية الإلكترونية ليكون القارئ، المتابع، والمهتم هو شريك في تحريرها، وضخ المواد الحديثة بها، ودعم المحتوى التربوي العربي على الانترنت. إنها مجلتكم فادخلوها من أي مجالٍ شئتم. والسلام.


مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو