زيادة المفردات.. والأسئلة المفتوحة

زيادة المفردات.. والأسئلة المفتوحة
المصدرEducation World

من المعروف عالميًا مدى أهمية التعلم المبكر في تنمية الطفل، حيث نشرت صحيفة أجنبية مقالاً يذكر أن جزءًا من التعلم المبكر يجب أن يركز بشكل كبير على تحسين مهارة المفردات للأطفال، وذلك من خلال طرح الاسئلة المفتوحة بشكل متكرر.

لقد ذكرت ستيفاني كولاو، ذات الخبرة العالية في التعليم المبكر أن أحد أهم الأشياء التي يمكن للوالدين القيام بها لسد أي فجوة في الكلمات هي مشاركة الأطفال بالأسئلة المفتوحة، وأيضا مشاركة الوالدين القراءة تساعد أطفالهم في تطوير مهاراتهم.

وفقًا لما ذكرته ستيفاني، فإن ترويج هذه الأنواع من الأنشطة يساعد في إعداد الأطفال للمدرسة وخارجها بغض النظر عن وضع الأسرة الاقتصادي. كما يمكن الإشارة إلى أن الباحثين نبهوا حول ما يسمى  “فجوة الكلمة”، وهي ظاهرة موثقة من قبل وهي ظاهرة موثقة من الباحثين الذين اكتشفوا أنه بحلول سن الثالثة يكون الأطفال الذين ولدوا في أسر منخفضة الدخل قد سمعوا أقل من أطفال الأسر الثرية، بما يقارب ٣٠ مليون كلمة أقل.

الأسئلة المفتوحة هي التي لا تسمح للطفل بالإجابة بنعم أو لا، بل تجبرهم على التوضيح. مثل، ما رأيك بالقصة؟ أخبرني عن ما حدث معك اليوم بالروضة؟

إنها تشجع الأطفال على استخدام اللغة وإعطاء إجابات كاملة تعتمد على مجموعة واسعة من المفردات، وأيضا تشجعهم على الاسترسال في الاجابة. كما أن الأسئلة المفتوحة تحفز المهارات اللغوية لدى الاطفال، بالإضافة لتحفيزها للتفكير الابداعي.

في العصر الجديد ومع تقدم التقنية، استطاع معلمو الرياضيات مساعدة طلابهم عن طريق تويتر. وتوضيحاً، لقد استخدم معلمو إحدى الولايات الأمريكية وسائل التواصل الاجتماعي للتعاون مع طلابهم في فهم وحل المسائل الرياضية. يشجع المشرف بريان دين، معلمي الرياضيات على نشر مقاطع فيديو وصور أو أسئلة لبعضهم البعض باستخدام هاشتاق في تويتر.

وهذه الطريقة تعد أداة عظيمة للمعلمين جميعا حول العالم، حيث يساعدون بعضهم البعض بأفكار وطرق تدريس جديدة وتسهل للطلاب فهم المنهج، وتحفيزاً من مؤسسة باسكو للتعليم قدمت منحة وهدايا للمعلمين لتشجيعهم على استخدام الهاشتاق لتبادل الافكار.

ترجمة : أمل الميموني

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو