توصيات لتوظيف المقابلات المفتوحة في البحث العلمي

توصيات لتوظيف المقابلات المفتوحة في البحث العلمي
د. إبراهيم خليلدكتوراه فلسفة التربية في تعليم الرياضيات

تتعدد الأدوات البحثية التي نستخدمها لغرض البحث العلمي والوصول لنتائج يمكن الوثوق بها والاستفادة منها، وفِي ظل الظروف الحالية تعد المقابلة المفتوحة حل جميل في ظل ظروف جائحة كورونا والاهتمام المتزايد بالبحث النوعي.

 

أطرح مجتهدا بعض المقترحات والتوصيات لتوظيف المقابلات المفتوحة لإثراء الباحث والبحث (المنتج العلمي) في ثلاث مراحل ‏(قبل- أثناء- بعد).

 

المرحلة الأولى: قبل البدء بعمل المقابلات/ وهي مرحلة مهمة وتؤسس لخطوات سليمة ونتائج موثوقة:

‏١-الاهتمام بالموضوع والفكرة البحثية.

‏وإدراك التفاصيل قدر الإمكان.

‏٢-الحرص على اختيار الأفراد ممن يثرون البحث بعناية.

‏٣- حسن الظن بإمكانيات وقدرات أفراد العينة؛ ليكون الحوار في أرقى مستوياته.

‏٤- توقع سيناريوهات مختلفة لإجراءات المقابلة (عطل التقنية- ظرف مفاجئ ..الخ).

‏٥- مراعاة الوقت للطرفين الباحث وأفراد العينة؛ ليكون اللقاء مثمرا وثريا وشاملا لجميع جوانب الدراسة.

 

المرحلة الثانية: أثناء المقابلة: مرحلة جمع البيانات

‏١- البدء بتقديم فكرة عن الدراسة وأهدافها وما يُبين أهمية الإدلاء بمعلومات ثرية.

‏٢- بيان أهمية وقيمة المشارك، ويمكن تقديم بعض دواعي اختياره كخبرته وعمقه وبحوثه المرتبطة بالموضوع.

‏٣- التمهيد للسؤال بشكل جيد؛ لإتاحة الفرصة للمشارك بالنظر من عدة زوايا.

‏٤- عدم مقاطعة المشارك أثناء الاستطراد في الطرح.

‏٥- اختيار الوقت المناسب لاستيضاح الغموض في الطرح، وطلب التوضيح بطريقة جيدة.

‏٦- (المرونة الفكرية) أي الاستفادة من طرح المشارك ونظرته المختلفة للموضوع وطلب التبرير في الوقت المناسب.

‏٧- الحضور الذهني للباحث باستحضار أراء المشاركين الآخرين في المقابلة الجديدة؛ لدعم تفسير النتائج.

‏٨- إنهاء المقابلة ببيان ما حصل عليه الباحث من فائدة وأفكار للباحث والبحث، وتهيئة المشارك لتوقع تواصل علمي آخر في حال الحاجة لأهمية طرح المشارك.

المرحلة الثالثة: بعد المقابلة: مرحلة تفريغ المقابلة

‏١- المراجعة المتكررة للمقابلة.

‏٢- التأكد من تغطية جميع جوانب الدراسة.

‏٣- التفريق بين البيانات اللازمة والزائدة.

‏٤-تفريغ البيانات بشكل جيد.

‏٥- عدم التحيز للرأي، والاستفادة من كافة الآراء؛ لتكون النتائج و المناقشة ثرية وعميقة.

 

د. إبراهيم خليل

دكتوراه فلسفة التربية في تعليم الرياضيات

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو