التدريس في فصول ما بعد (كوفيد-19)

التدريس في فصول ما بعد (كوفيد-19)
مراجعة: مها الفوزان

تعرض الكاتبة في هذا الكتاب من واقع تجربتها في التحول المفاجئ للتعليم عن بعد إثر جائحة فيروس كورونا (كوفيد١٩) استراتيجيات وأساليب وتوجيهات للتعامل مع هذا التحول خاصة لمعلمي المراحل الأولية من التعليم العام.

 

موضحة أن هذا الوقت رغم صعوبته سيكون فرصة لتغيير نظام التعليم للأفضل. ففي حين تغير العالم تغيرا كبيرا في القرن الماضي إلا أن الطريقة التي واصل العالم فيها التعليم ظلت ثابتة نسبيا؛ إلا أن التحول الاجباري سيتيح للجميع فرصة إعادة النظر وتطويره ليكون أكثر ديناميكية وملاءمة لتزويد الطلاب بالمهارات اللازمة في الاقتصاد المعرفي للعصر الحديث. خاصة مع إدراك كثير من جهات الأعمال لعدم الحاجة للتواجد في مكان العمل وإعطاء خيار العمل عن بعد لبعض الوظائف؛ هذا المؤشر يحمل النظام التعليمي اليوم تهيئة الطلاب لمهارات من أهمها التنظيم وادارة الوقت والانضباط الذاتي والعمل بفعالية والتعاون مع الآخرين وتبادل الأفكار والالتزام بأخلاقيات المواطنة الرقمية عبر التواصل عن بعد بالإضافة لمهارات البحث والتقصي العلمي، وأمن المعلومات.

 

كما تؤكد الكاتبة ان التعلم عن بعد لا يعني مجرد نقل المحتوى العلمي عبر وسائط تقنية؛ فلن يتعلم الطالب قبل تحقيق احتياجه من الشعور بالأمن والحب والانتماء وتقدير الذات، ولهذا تقترح الكاتبة قضاء أسبوع أو أكثر في التعارف والتدرب على المنصة الرقمية المستخدمة للتعلم، بالإضافة لطلب تسجيل فيديو قصير لا يتجاوز دقيقتين يقدم كل طالب فيها نفسه  فهذا التسجيل يكسر حاجز الخوف لدى الطالب ويخلق المتعة والتواصل بين الطلاب. كما تذكر المؤلفة أنها خصصت عشر دقائق من كل جلسة تعلم للتواصل بين الطلاب قبل أو بعد الجلسة التدريسية. كما تقترح إجراء اتصال فيديو بكل طالب في بداية الفصل الدراسي القادم -خاصة طلاب المرحلة الابتدائية- بشكل مستقل لمدة خمس دقائق يتعرف الطالب خلالها على معلمه وكذلك ولي الأمر كما أنها فرصة للكشف الاستباقي عن أية مشاكل فنية في الاتصال أو التواصل أو اية مشاكل لدى الطالب يمكن بحثها وحلها بشكل استباقي.

 

 كما يحتاج الطلاب لطريقة ما لشرح أفكارهم والتعاون مع زملائهم وإبداء الملاحظات لذا تنصح المؤلفة باستخدام تطبيق seesaw لطلاب المرحلة الابتدائية الدنيا و Padlet أو Flipgrid للطلاب الاكبر سنا، تسمح هذه البرامج للمعلمين بنشر محتوى أو أسئلة كما تسمح للطلاب بنشر ردود تفاعلية للمحتوى.

 

 

وتوصي الكاتبة المعلمين بعدم الإفراط في استخدام التقنية والتشتت بل يجب تحديد الأولويات والتطبيق الأيسر أو المعتمد من المؤسسة التعليمية للمعلم والطالب والتركيز على تحقيق نتائج التعلم بالإضافة للسيطرة الذاتية على الجانب الانفعالي والنفسي في اختلاف نظام التعلم المعتاد حيث يجب التصالح أولا مع فكرة عدم القدرة على السيطرة على بيئة الصف والقلق من عدم العدالة في حصول الطلاب على فرصة التعلم من توفر الاتصال والاجهزة والوقت والدعم الكافي من أولياء الأمور بل التركيز على ما يمكن القيام به وهو التخطيط لتقديم أفضل ما يمكن تقديمه في الدرس وادارة التفاعلات من خلاله بالإضافة لاستخدام التقييم المستمر في نهاية كل جلسة دراسية متزامنة لتحقيق العدالة في تقييم الطلاب. بالإضافة لضرورة التزام المعلم بالجدية فالطلاب يتطلعون للمعلمين لمعرفة ردة فعلهم لكل موقف جديد فالالتزام بالجدية وعدم التساهل يصنع الفرق في أداء الطالب وانضباطه الذاتي.

 

ومن أبرز ما تؤكد عليه الكاتبة الاختلاف في طبيعة التعلم عن بعد فتحويل نظام التعليم التقليدي والذي يقضي فيه الطلاب ست ساعات لا يمكن تحقيقه أمام الشاشات بل يجب اختصار المحتوى التعليمي للمهم وتقليل مدة الحصة الدراسية عبر التعليم عن بعد. فمن تجربة الكاتبة أن معدل مشاركة الطلاب ارتفع عندما كان الاتصال لمرة واحدة باليوم ولمدة نصف ساعة فقط فالطالب سيكون مشتتا في بيئة المنزل بين التلفاز والأشقاء وألعاب الفيديو وغيرها مما يجعل تقليل مدة الاتصال التزامني سيكون أكثر فعالية لضبط انتباه وتواصل الطالب مع الحصة الدراسية. خاصة مع تحمّل بعض الطلاب مسؤولية رعاية أشقاءهم الصغار في ظل غياب الوالدين للعمل. 

 

ولتحقيق التعاون بين أولياء الأمور والذين هم الشركاء الفاعلون في التعليم يلزم من المؤسسات التعليمية والمعلمين خاصة توضيح خطة التعلم عن بعد بالتفصيل للآباء في بداية الفصل الدراسي عبر جدول زمني يومي أو اسبوعي لتمكينهم من معرفة الواجبات اليومية ومتابعة التزام الطلاب بخطة التعلم وتوضيح القوانين والسلوك المتوقع للمشاركة أثناء التدريس، من اغلاق الكاميرا وكتم الصوت وكيفية طلب الإذن بالحديث أو الإجابة، وهل سيتم تسجيل الدروس وإتاحتها لاحقا لمن لم يتمكن من الاتصال، و كم مرة سيتم إرسال تقارير دورية للأولياء حول أداء الطلاب؟ كيف يتوقع من الطلاب التعاون والتواصل خارج جلسات التعلم؟

 

كما ينبغي توفير تطبيقات للتواصل مع الآباء أكثر فعالية من البريد الالكتروني والرسائل النصية مثل classdojo أو bloomz فتتميز هذه التطبيقات بتيسير متابعة وضع الطالب بالتقارير والصور مع إمكانية التواصل مع المعلم دون الحاجة لرقم جوال المعلم. كما تقترح الكاتبة وضع قناة خاصة للفصل في اليوتيوب لغرض عرض الدروس والتوضيحات تتضمن مقاطع فيديو قصيرة عن كيفية القيام بالمهام اليومية والإجابة عن الأسئلة الشائعة حول التعليم غير المتزامن عن كيفية الاتصال واستخدام برنامج الفصل الافتراضي. بالإضافة للإجابة عن الاسئلة المتوقعة حول متى وأين سيتم نشر الواجبات المنزلية؟ متى سيتم تسليم الواجبات وما الوقت النهائي لها؟ ما الإجراء المتبع في حال وجود تساؤل للطالب حول الواجب؟ كيف سيتلقى الطالب التقييم لواجباته؟  أما في حال الاتصال المتزامن فهل الحضور إلزامي للطلاب؟ وكيف يتم إبلاغ المعلم حول عدم تمكن الطالب من الاتصال أو غيابه؟ كما تنصح في بداية الفصل إجراء اجتماع عبر الشبكة مع الآباء للاستماع أسئلتهم ومناقشة ملاحظاتهم.

 

      

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو