للمعلم.. خمسة طرق تساعدك للتعامل مع طفل التوحد

للمعلم.. خمسة طرق تساعدك للتعامل مع طفل التوحد
ترجمةديما أيوب

هذه خمسة طرق للمعلمين كي تساعدهم في دعم أطفال التوحد في الفصل الدراسي مما يجعل التعليم أفضل.

1. كن على تواصل مع الأم:

الأم هي حليفك الأقوى لذلك اجعل أحاديثك مع والدة الطفل من القلب للقلب. أخبرها بالصعوبات التي تواجهها مع الطفل لتشعر أنك ترغب في مساعدته بشكل فعلي.

أطلب التقارير، والتقييمات التي خضع لها الطفل، ثم أدرسها بعناية فائقة لأنها ستكون عينك الواسعة وتعزز فهمك لظروف الطفل.

 

2. سجل نقاط قوة طفل التوحد:

كل طفل.. وأكرر كل طفل لديه قوى.. التي لابد أن تلاحظها بشكل أكثر قرباً. قد يكون الطفل مُحبًا للغاية أو مهتماً بالآخرين، أو لديه مهارة لا يمتلكها أي طالب آخر. فقم بتدوينها.

3. استوعب طريقة تعلمه:

هذا الطفل المصاب بالتوحد لن يتعلم كما يتعلم بقية طلابك. عددٌ من طلاب التوحد يتعلمون بشكل بصري. بالتالي، قد يساعدك عمل جدول للتعلم بشكل بصري. بالإضافة إلى تفتيت المحتوى لمساعدته على التعلم والمحافظة على الهدوء.

 

4. أطلب مساعدة إضافية:

ما يقارب 20 طالب آخرين ينتظرون توجيهاتك. ونعرف أنه من الصعب أن تصب تركيزك على طفل واحد ويكون البقية في طي النسيان.

معلم الظل أو المعاون قد تكون في هذه الحالة ذات منفعة قصوى. يمكن للمعلم أو المعلمة الجلوس مع الطالب وتوجيهه عندما يشعر بالتجاهل. وهذا ما يساعد على انسيابية العمل في الفصل.

5. اجعل لديك خطة:

الأفراد في هذا الطيف من التوحد يواجهون إرهاقاً بشكل سريع بسبب ما يسمى بالحمل الحسي الزائد. وهنا لابد أن يلتقط المعلم هذه العلامات المبكرة وأن تحدد منطقة محددة يأخذه إليها معلم الظل في حالة اقتراب الطفل من مرحلة الانهيار أو وضوح علامات الاضطراب على الطفل. بعد ذلك يستطيع الطالب أن يعود للفصل عندما يكون جاهزاً. هذا الشيء سيجعل الطفل يشعر بأنه آمن ومطمئن، كما أنه سيحافظ على سير الأداء في الفصل بشكل انسيابي.

لا تنسَ أن المستشار السلوكي يستطيع أن يجهز خطة مفصلة لك أيها المعلم، مما يمكن القيام بها وتتبعها بعد ذلك في المدرسة.

 

المصدر: Autismspeaks.org

 

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو