المؤتمر والمعرض التعليمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط

القيادة الافتراضية في المؤسسات التعليمية (قوقل درايف نموذجاً)

القيادة الافتراضية في المؤسسات التعليمية (قوقل درايف نموذجاً)
كتابة: وفاء محمد العتيبي

تشهد المنظمات تطورًا مستمرًا دون توقف في مجال التقنية تطورًا يصعب السيطرة عليه حتى أصبحت بعض المنظمات تقدم خدماتها تقنيا دون الرجوع إلى العنصر البشري، وذلك سعياً إلى خفض النفقات وزيادة الإنتاج وتحسين الجودة وتخفيف حدة تأثير العلاقات الإنسانية السلبية، إضافة إلى تخفيف أعباء القيادة وحرية للعاملين.

 

 

 

وفي ظل التحول الرقمي وتطور التقنية حدث تطور في أساليب وسمات القيادة التقليدية فهي لم تعد مناسبة كما كانت عليه سابقا. بل انتقل العمل من الصورة المباشرة إلى العمل الافتراضي وكان لبعض القادة حضورهم لكن ليس بالخصائص الفيزيائية بل بالمراقبة والإشراف والتوجيه وتنظيم العمل من خلال تقنيات التواصل عن بعد، وتحقيق أهداف منظمة ما، أو مشروع ما في مكان لا يجمع أعضاءه بقعة جغرافية ثابتة. ولايوجد تزامن مكاني وزماني ومن هذا المنطلق نسلط الضوء على القيادة الإفتراضية من حيث أهميتها وكيفية تطبيقها في المنظمات وكان السبب خلف ظهور هذا النمط نتيجة الانفجار المعرفي الذي نتج عن الثورة التكنولوجية.

 

مفهوم القيادة الإفتراضية:

يزخرالأدب الإداري بالعديد من الدراسات والبحوث حول القيادة الإفتراضية وتتفق جميع الدراسات على مفهوم واحد للقيادة الافتراضية، وهو قدرة تأثير القائد على سلوك العاملين في بيئة العمل بأسلوب تقني ومهارات رقمية مما يجعل قيادة العمل عبر التقنية وعن بعد. فلم تكن جائحة كورونا هي السبب لحدوث مثل هذه النمط بل كان العمل عن بعد والعمل الافتراضي معمول به قبل الجائحة. ومجمل القول أن القيادة الافتراضية هي العمل من خلال التقنية وليست التقنية في حد ذاتها.

 

مميزات القيادة الافتراضية:

 

1-المرونة واقتصار الوقت والجهد.

2-زيادة القدرة على حل المشكلات.

3-تقليل معوقات اتخاذ القرار.

4-تحقيق التواصل الإلكتروني الفعال.

5-سهولة عمليات التقويم والتعديل.

6-مواكبة التقدم والتطور التكنولوجي.

7-سهولة تفويض المهام والأدوار.

8-التطور التقني والتقدم في الأداء.

9-تطوير مهارات التفكير الناقد والإبداعي.

10-أرشفة لكافة الملفات والأعمال.

11- سرعة الإنجاز ووفرة الإنتاج.

12-القدرة على أدارة الأزمات.

13- تقليل التكاليف المكانية.

14-سهولة المشاركة بين أعضاء الفريق.

15-متابعة العمل عبر الجهاز الذكي.

16- تدوين الملاحظات والتوجيهات والاستفسارات والرد عليها إلكترونيا.

 

مهارات القائد الافتراضي:

 

 

 

نموذج مقترح للقيادة الإلكترونية عن طريق استخدام تقنية Google Drive:

 

 

 

 

المعوقات التي تواجه تطبيق القيادة الإفتراضية:

 

 

 

نموذج القيادة بقوقل درايف

ما هو Google Drive؟

هي خدمة تخزين الملفات في مساحة مجانية ومن أشهرها (ون درايف من مايكروسوفت) ويوجد برامج مشابهة لها مثل دروب بوكس (Dropbox) وأي كلاود (icloud) على أجهزة أبل ويتطلب قوقل درايف وجود بريد على Gmail و تنزيل التطبيق على جهاز الكمبيوتر ثم متابعة سير العمل عبر الجهاز الذكي شريطة أن يكون نفس البريد متاح على الجهاز الذكي.

 

يتيح قوقل درايف خدمة إعداد الملفات وإدارتها بضغط على (جديد) ثم اختيار (مجلد) وتسمية المجلد مثل مجلد الصادر أو الوارد أو الإجتماعات أو غيرها من العناوين. وداخل المجلد يتم إضافة مجلدات مع تسميتها وتغذية المجلدات بالمستندات من خلال تحميل ملف أو مشاركتها مع قوقل درايف، كما يتيح خاصية نقل المستندات من مجلد إلى مجلد أخر.

 

إمكانية مشاركتها مع فريق العمل من خلال تزويدهم بالبريد نفسه وتزويدهم بالرقم السري، وكذلك إضافة المستندات والملفات أو المهمات المطلوبة وتغذيتها بالمجلدات المخصصة من خلال اختيار ملف ثم مشاركة ثم ادخال عناوين البريد لفريق العمل مع منحهم صلاحية التعديل على الملف أو تقديم استفسارات أو توجيهات عبر التعليقات بجانب المستند ويمكن وضعه في رابط مشاركة يشارك فيه الجميع.

 

 

النتائج المترتبة على استخدام قوقل درايف كنموذج للقيادة الافتراضية:

– فريق العمل في الحوسبة الإلكترونية ملتزمون بتقديم معلومات واضحة وشفافة.

– سهولة مراقبة ومتابعة الأعمال عن بعد.

– تقديم التغذية الراجعة الفورية.

– خدمة متاحة مجانية ولا تتطلب دفع.

– يتشارك الجميع في وقت واحد.

– البرنامج يتيح الاستبانة الإلكترونية وجداول البيانات والعمل ليس فقط مستندات أيضا احصائيات.

– ارسال التوجيهات والتعليمات لفريق العمل في وقت واحد.

– منصة إنتاجية منظمة للعمل على الواقع وعن بعد.

– سهولة تخزين الملفات ونقلها وتشاركها وهي في مكان واحد.

– سهولة تغذية المجلدات بالمستندات.

– المشاركة في عمليات التقويم والتقييم.

– سهولة تخصيصيها وعدم أتاحتها للجميع.

– يغني عن حمل فلاش ميموري الذي قد يحمل فايروسات.

– تقنية أمنة والعمل سهل من خلالها.

 

مهارات القائد الإفتراضي:

أ- التواصل والمهارات الشخصية: وتعني قدرة المدير على استخدام التقنية المناسبة من خلال عقد اجتماعات افتراضية مع فريق العمل وقدرته على صناعة القرار عن بعد.

ب– القدرة على بناء الثقة عن بعد ليست بالأمر السهل ولكنها بشكل يفوق الوصف الفريق الذي لا يتواصل مع المدير وجها لوجه يحتاج ليستند على أساس متين من الثقة.

ج- التعاون: رغم تباعد المسافات قد ينتج عنه تباعد الوقت والزمن، فعلى القائد الافتراضي أن يخرج بالمقاربة المثالية التي تجعله يتغلب على هذه العقبات وتزيد من التعاون بين الفريق.

د- قدرة التأثير عن بعد: على القائد أن يعرف أي أسلوب يستخدمه ومتى يستخدمه، مثل: المخاطبة بالمنطق والقيم والقناعات.

هـ– مهارة التفاوض الافتراضي: منح صلاحية لبعض أعضاء الفريق لمن يجد فيه روح القيادة الافتراضية ليحل بديلا عنه فترة معينة مما يزيد ثقته في نفسه.

و– إدارة النزعات: من الممكن أن التواصل الرقمي يزيد من سوء الفهم، فعلى القائد الافتراضي التمكن من إدارة النزاع.

ز– فن الحوار والتواصل الرقمي: عدم السرعة والصبر، والاختصار بشكل واضح دون تشويش في المعلومة.

ح– إدارة العمل عن بعد: جدولة المهام والأعمال بتوقيت زمني محدد حتى لا يشعر فريق العمل بضغوطات، ووضع خطة لتجويد مواعيد الاستلام والتسليم.

ط– الوعي المعلوماتي: تكون التعليمات واضحة وفق خريطة تدفق العمليات، وتقدم المعلومة بشكل المناسب في الوقت المناسب.

ي– تطبيق استراتيجية إدارة المعرفة في المنظمات التي تعتني بإيجاد المعلومة وتنظيمها واستخدامها ونشرها في الأنشطة الإدارية لتطوير الأداء المؤسسي.

 

وأخيراً، القادة المدربون جيداً على إدارة التحديات التي تظهر داخل فرق العمل ضمن نطاق هندسي متباعد ومتقارب هم صانعوا نجاح المنظمات.

 

المراجع :

-عز الدين، نسرين (2018). مجلة إدارة وأعمال.

-الدغيمس، محمد. توسع الأعمال وتعدد فروع المؤسسات يفرضان القائد الافتراضي. جريدة الوطن.

– الغدير، سارة. القائد الافتراضي.

-مصري، نجلاء. القيادة الافتراضية.

 

وفاء محمد العتيبي – إدارة تعليم الدوادمي

 

Image fromcuchicago.edu

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو