مرشد سياحي

كيف تتم عملية تقييم المدرسة في نيوزيلندا؟

كيف تتم عملية تقييم المدرسة في نيوزيلندا؟
كتابة: عثمان محمد الشقيفي

وقائع وإحصائلم يكن عام ١٩٨٩م عامًا عاديًا في نيوزيلندا، ففي ذلك العام بدأت عملية إصلاح التعليم، وبدأت فيه ملامح التخلي عن مركزية النظام التعليمي الذي يدار من ويلنغتون Wilngton العاصمة، والتي تشرف على جميع مدارس الدولة بنمط بيروقراطي يتبع أسلوب التفتيش الرسمي في عملية تقييم المدارس. يات من المجتمع السعودي

 

ففي ذلك العام أقرت دولة نيوزيلندا قانون إصلاح التعليم وذلك بإعادة هيكلة التعليم وجعلت وزارة التعليم MOE هي الجهة المشرفة على عملية التعليم في الدولة، بالإضافة إلى تأسيس مكتب مراجعة التعليم ERO الذي يتولى عملية التقويم للمدارس كافة.

 

تقوم عملية تقييم المدرسة في نيوزيلندا في أربع خطوات عملية كالآتي:

 

أولاً: إبلاغ وإعلام المدرسة بعملية المراجعة Notification حيث تُبلغ المدرسة بعملية المراجعة التي تتم عادة كل ثلاث إلى خمس سنوات، وتسبق عملية المراجعة إعلام المدرسة بتفاصيل الفريق الزائر واسم المنسق، والطلب من المدرسة بالقيام بعملية المراجعة الذاتية وإكمال الاستبيان الخاص بها وتسليمها لمكتب مراجعة التعليم ERO ليتسنى له بناء جدول وخطة الزيارة.

 

ثانياً: طلب معلومات ووثائق Request for Documentation

يطلب من المدرسة الخطط الاستراتيجية والتشغيلية، وبيانات المراجعة الذاتية، وبعض التقارير الخاصة بمستويات الطلاب التحصيلية.

 

ثالثاً: زيارة المدرسة On-site Visit

يعتمد عدد فريق المراجعة الزائر على حجم ونوع المدرسة، حيث تستلزم بعض المدارس كبيرة الججم تواجد الفريق الزائر لقضاء أكثر من يوم إلى ثلاثة أيام بالمدرسة، تتوزع على الاجتماعات مع المدير ومع الكادر الإداري والتعليمي وعينة من الطلاب وأولياء الأمور.

 

رابعاً: الاجتماع والمناقشة مع مجلس الأمناء Disunion with Trustees

ويتم هذا في نهاية الزيارة الميدانية للمدرسة، وفيها تتم مقابلة مجلس الأمناء BOT وذلك لمناقشة نتائج المراجعات وبعض التقييمات الخاصة والهامة، والتشاور بين الفريق والأعضاء.

في نهاية عملية المراجعة يقدم الفريق تقريرًا للمدرسة يقترح عددًا من إجراءات التحسين، على أن ترد المدرسة عليه في مدة لا تتجاوز ثلاثة أسابيع قبل صدور التقرير النهائي، وهو ما يعطي المدرسة فرصة كاملة للرد والاستجابة لعملية التغذية الراجعة.

 

 

مؤشرات الأداء المدرسي والتقييم

تنطلق عملية تقييم المدارس في نيوزيلندا من مؤشرات تقيس الأداء، معتمدة على البيانات والمعلومات ذات العلاقة، والتي من خلالها يمكن للمراجعين والعاملين في المدارس معرفة جوانب القوة لتعزيزها ومواقع الضعف لمعالجتها عبر مراحل زمنية محددة.

ولقد وضعت وزارة التعليم النيوزيلندية هدفين رئيسيين لعملية التقييم هما: 

أ-دعم مخرجات الطلاب.

ب-التطوير والتحسين للعمليات المدرسية.

 

تعتمد مؤشرات المخرجات على عدد من المرتكزات هي:

-يتم تصميم مؤشرات المخرجات ليتم التركيز من قبل مقيمي ERO على النقاط الأكثر أهمية في تحسين مخرجات الطلاب.

-مؤشرات المخرجات مستمدة من المنهج الدراسي النيوزيلندي.

-لا تركز على الجوانب المادية فقط (الدرجات) وإنما تقيس أيضا الجوانب المعنوية كثقة الطلاب في أنفسهم وعلاقاتهم مع الآخرين ومدى مساهمتهم في المجتمع.

تقع مهمة وضع ومتابعة مؤشرات التقييم على عاتق مكتب مراجعة التعليم ERO والذي يعمل على تصميم عدد من المؤشرات بنوعيها: مؤشرات المخرجات ومؤشرات العمليات، والتي عادة تكون مستمدة من النظام التعليمي وأطره ومنهجه العام وتكون مرتكزة على أهم محور في العملية التعليمية وهو الطالب

 

 

 

أما مؤشرات العمليات والإجراءات فتقوم عدد من المرتكزات هي:

-الإشراف.

-القيادة المدرسية.

-الاتصالات والعلاقات التربوية.

-المنهج المستجيب والتدريس الفعال.

-الكفاءة المهنية والقدرات الجماعية.

-التقييم والتحقق من بناء المعرفة للتحسين والابتكار.

 

 

كتابة: عثمان محمد الشقيفي

 

Image from: newshub.co.nz

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو