مرشد سياحي
Ipsef

الواقع الممتد .. مستقبل بلد

الواقع الممتد .. مستقبل بلد
كتابة: د. نواف الخثعاوي

ما هو الواقع الممتد Extended Reality؟

 

هو مزيج من تفاعلات الرسومات البشرية والحاسوب للواقعين الحقيقي والافتراضي في ظل دمج تقنيات افتراضية ومعززة ومختلطة.

إذ يسمح الواقع الممتد XR للأفراد بالتدريب والتعلم في بيئات افتراضية آمنة دون تعريض حياتهم للخطر، بل يُمَكِن ممارسي المجال الطبي ورجال الإطفاء، والطيارين وغيرهم من محاكاة سيناريوهات التعامل مع المخاطر التي قد تقع بأقل قدر من الخسائر والتكاليف المادية أو البشرية. تساعد تلك الخبرات التي يكتسبونها في شتى الأوضاع الحرجة.

 

مستقبل الواقع الممتد (XR)

أجهزة الواقع الممتد المستقبلية ستوفر الكثير من الراحة والسلاسة في أغراضها الشرائية. وتسمح لك تلك الأجهزة بزيارة الأحداث المحلية أو العالمية من مكانك في المنزل باستخدام الانترنت، وسيمنح هذا الأمر للمستخدمين نفس تجربة حضور الحدث بشكل حقيقي.

من الممكن أن يتم استغلال اللافتات الإعلانية في الطرق وعلى المباني بتلك التقنيات، فتعرض لك نصًا لا تشاهده إلا عبر نظارتك بتقنية الواقع الممتد على سبيل المثال. ستشهد السنوات القادمة اتجاهًا جديدًا كليًا حول إنشاء محاكاة افتراضية للتأهب لأزمة الطقس وارتفاع درجات الحرارة.

 

ولعلنا أيضاً نرى تكاملاً بين الهواتف الذكية وأجهزة XR ونظارات الواقع المعزز في جهاز واحد فقط من الممكن ارتداؤه حيث يمكن لمثل تلك الأجهزة أن تحل محل جميع الأجهزة الأخرى مثل شاشات التلفزيون.

وقد تصبح أجهزة الواقع الممتد XR أكثر نضوجًا وبسعر مناسبًا بعد عدة سنوات. كما أعتقد أن يتم تبني تلك التقنيات في العديد من الصناعات؛ نظرًا لأنها أصبحت تزداد تعقيدًا وانتشاراً.

 

تطبيقات الواقع الممتد (XR)

مثل أي تقنية، يمتلك الواقع الممتد (XR) مجموعة من التطبيقات وهي كما يلي:

-التعليم والتدريب Education & Training: يُمكن أن يكون استخدام XR نعمة لهذه الصناعة حيث يمكن للطلاب في جميع أنحاء العالم العثور على واختيار الكليات المناسبة والدراسة في موقعهم، يمكن لأي شخص استخدام هذه التكنولوجيا للدراسة في أي مؤسسة حول العالم أيضاً، يُمكن تدريب الموظفين والعمال عن بعد باستخدام XR.

 

-المبيعات والتسويق Sales & Marketing: يُمكن للشركات الإعلان عن منتجها عبر XR حيث سيتعين على الشركات إنفاق أموال أقل على إعلاناتها، بدلاً من ذلك، ويمكن بسهولة العثور على السكن المناسب عبر جولة قصيرة باستخدام XR وأيضاً العثور على مشترين محتملين.

 

-صناعة الترفيه Entertainment Industry: يُمكن أن تستفيد صناعة الترفيه بشكل كبير من XR، تماماً كما تستفيد من AR & VR ويمكن لصناعة الترفيه إيجاد طرق جديدة ومذهلة للاستفادة من هذه التكنولوجيا وكسب الأرباح.

 

-العمل من المنزل للمناطق النائية Work From Home for Remote Areas يمكن للموظفين تصور بيئة حية لمكتبهم أو مكان عملهم ويمكنهم حضور الاجتماعات من منازلهم، وكذلك إرشاد الآخرين حول كيفية العمل، من منازلهم وبشكل خاص، عندما تكون المنطقة بعيدة ويصعب العمل، ويمكن استخدام XR بحيث يمكن إنجاز العمل من المنزل.

 

تحديات الواقع الممتد (XR)

لا تخلو عملية تطوير الواقع الممتد من تحديات وصعوبات منها:

 

أ.الكلفة Cost: هي التحدي الأبرز يجب أن تكون الأجهزة أرخص ونظراً لأن العديد من التقنيات تعمل معاً والعديد من الأدوات تدخل في صنع هذه الأجهزة، وإذا كانت التكلفة أعلى، فقد لن تتمكن الشركات النامية من زيادة مبيعاتها، وهذا لن يُحفز المستثمرين على استثمار أموالهم في XR.

 

ب.السعة التخزينية والـ :Hardware إذ يمثل تطوير أجهزة XR أيضاً تحدياً للشركات في هذا المجال نظراً لاستخدام الكثير من التقنيات والبرامج والمكونات، فإن صنع الأجهزة مهمة صعبة ويجب ألا يكون الجهاز قوياً فحسب، بل يجب أن يكون مدمجاً وقادراً على معالجة الكثير من المعلومات بسرعة كبيرة .

 

ج.الخصوصية Privacy: هي التحدي الذي سيواجهه كل من المستخدمين والشركات نظراً لأن أجهزة XR مطلوبة لإنشاء بيئة بناءاً على متطلبات المستخدم، فقد تكون هناك حاجة إلى الكثير من التفاصيل الخاصة لإنشاء بيئة غنية بالمستخدم ويمكن أن يكون تخزين هذه البيانات مكلف من جانب الشركة، وقد تكون خصوصية المعلومات مصدر قلق من جانب المستخدم.

 

 

كتابة:

د. نواف الخثعاوي

محاضر ومدرب متخصص

الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب

 

 

Image from: mouser.hn

 

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو