investment saudi

خمسة طرق لرفع جودة التدريس في مدرستك

خمسة طرق لرفع جودة التدريس في مدرستك
ترجمة: هاشم علي الصعب

يمكن لمدراء المدارس استخدام هذه الاستراتيجيات لمساعدة جميع المعلمين على الاطلاع على أفضل الممارسات التدريسية لزملائهم.

 

عندما بدأت العمل في التدريس في التسعينيات، كنت مثل توم هانكس في فيلم “المنبوذ”. أعيش في عالمي الخاص وأخطط لدروسي بالاعتماد على نفسي. بعض هذه الدروس كانت جيدة وبعضها لم يكن كذلك. وكم من فرص التعلم في سبيل التطوير المهني أضعتها على نفسي؟

 

وفي أربعة عشر عاما قضيتها مديراً سنحت لي الفرصة ان أتجول بين الفصول الدراسية وأشاهد العديد من الحصص الدراسية الرائعة على مدى تلك السنوات. وخرجت من العديد من الفصول الدراسية وأنا أشعر بالفخر والاعتزاز بوجود هؤلاء المعلمين الموهوبين في مدرستي وإدارتي التعليمية. خرجت من تلك الفصول وأنا يشغلني التساؤل عمّا إذا كان هناك مثل هؤلاء المعلمين عندما بدأت مسيرتي المهنية معلما.

 

كلما استطعنا تسليط المزيد من الضوء على الممارسات التدريسية الجبارة وأثبتنا أنه بالإمكان أن نؤديها مع طلاب المدرسة التي نعمل فيها أو إدارة التعليم التي نتبع لها كلما أصبح جميع المعلمين في تلك المدرسة أو الإدارة أفضل. فيما يلي بعض الطرق لتسليط الضوء على أفضل المعلمين في مدرستك لتوسيع نطاق الممارسات التدريسية الفعالة.

 

خمسة طرق لتعزيز أفضل الممارسات التدريسية

 

أولاً: نمذجة الممارسات التدريسية أثناء اللقاءات مع المعلمين:

 إذا لم تجرب هذا الأسلوب من قبل، فتوقف عن تقديم المحاضرات النظرية في اللقاءات مع المعلمين. فقد اعتمدنا منهج إرسال بريد إلكتروني بكل ما لا يمكن نمذجته. قبل اللقاء مع المعلمين، أرسل المعلومات النظرية عن طريق البريد الإليكتروني وأبلغهم بذلك وركز في اللقاءات على الأمور بالغة الأهمية.

قبل لقائنا مع المعلمين بأسبوع نجتمع أنا ومجلس إدارة المدرسة ونتدارس ما بيننا أفضل الممارسات التي شاهدناها في الحصص الدراسية خلال الأسابيع الثلاثة السابقة. بعد المناقشة، نحدد المعلم الذي ينفذ أساليبا رائعة ونمنحه الفرصة ليشارك هذه الأساليب مع زملائه.  نعطيه عادة من 5 إلى 10 دقائق ليقدم هذه المشاركة. وكنت أظن في البداية أن المعلمين سيمتنعون خجلا من تقديم ما لديهم أمام زملائهم. لكننا وجدنا عكس ذلك تماما. وقد أصبحت هذه الفقرة أبرز ما في لقاءاتنا الشهرية مع المعلمين.

 

ثانياً: تشجيع المعلمين على قيادة التطوير المهني:

 لا نعارض أبدا جلب الكفاءات والمتميزين من الخبرات الخارجية لتنفيذ عمليات النمو المهني للمعلمين في مدرستنا وإدارتنا التعليمية، ولكننا وجدنا أن ردود الفعل كانت أكثر إيجابية عندما ننظم فرص التعلم المهني عبر الخبرات الداخلية للمدرسة. فهذا لا يتيح النمو المهني فحسب، بل يمكّن المعلمين أيضا من السعي إلى أن يصبحوا خبراء في مجالات معينة من تخصصاتهم. وهو يحفز على المزيد من التعلم المهني ويمكنهم من إظهار مستويات أداء مثالية في تقييماتهم.

للقيام بذلك، اسأل المعلمين عن المعرفة والمهارات التي يحتاجون إليها ليجدوا أنفسهم أكثر استعدادًا لتلبية احتياجات جميع الطلاب. بعد ذلك، اختر المعلمين اللامعين واطلب منهم اقتراح موضوعات التعلم المهني للجلسة القادمة. يشعر العديد من المعلمين بالفخر العظيم عندما يحاضرون إلى أقرانهم. ويشير آخرون إلى أن كونهم جزءًا من تجربة التعلم هو حافز مهني. إن السماح للمعلمين بأن يكونوا النقطة المحورية في التطوير المهني يبني الفعالية ويساعد على تطوير قيادة المعلمين القوية.

 

ثالثاً: توثيق ممارسات المعلمين عبر الفيديو ومشاركتها مع الآخرين من خلال مجتمعات التعلم المهنية:

 نحن نشجع دائمًا ملاحظات الأقران. سمع الكثيرون منا عن مخططات الأناناس*، عندما يدعو المعلمون زملاءهم إلى الفصول الدراسية أو بيئة التعلم. إن الحصول على هذه الفرص أمر رائع، لكنه لا يسّهل على المعلمين الدخول إلى الفصول الدراسية للمعلمين الآخرين. العديد من معلمي المرحلة الابتدائية بالكاد لديهم الوقت لاستخدام الحمام، ناهيك عن قضاء 30 دقيقة في زيارة صفية لزميلهم.

لذا بدأت بعض المدارس في تصوير الدروس بالفيديو لمشاركتها مع المعلمين الآخرين. لكن لن تجتذب هذه الاستراتيجية الجميع. يتطلب الأمر بالتأكيد إذنًا ومعلمًا موهوبًا وواثقًا لتحقيق ذلك ولا شك أن لديك بعضاً منهم في مدرستك. فإذا استطعت بناء علاقة ثقة مع معلميك فستجد المزيد من الراغبين في المشاركة في هذا الأسلوب فوق ما تتصور.

إذا كان لديك من المعلمين من لا يحبذ هذه الفكرة، فلا تقلق بشأنها. فعدد قليل من المشاركين قد يكفي ليستفيد الجميع. يعد استخدام هذه المقاطع خلال وقت التخطيط المشترك أو من خلال مجتمعات التعلم المهنية طريقة رائعة لزيادة مشاركة المعلمين في النقاشات حول أفضل الممارسات التدريسية.

رابعاً: تسهيل الجولات التعليمية:

 يعد استخدام الجولات التعليمية طريقة أخرى للمعلمين لتجربة التدريس الممتاز لأنفسهم. وهذا الأسلوب، على النقيض من مخططات الأناناس، هو أكثر رسمية للحصول على مجموعات صغيرة من المعلمين في الفصول الدراسية. وهذا يتطلب بعض التنظيم من جانب المسؤولين بالمدرسة، بالإضافة إلى وضع ميزانية مناسبة لتغطية الفصل الدراسي وتحديد المعلمين المشاركين في الملاحظة الصفية.

 

يعد الحصول على مجموعات من المعلمين في نفس الفصل الدراسي لرؤية نفس الدروس وصفة رائعة للمناقشات الغنية حول إدارة الفصل الدراسي واستراتيجيات المشاركة والتصميم العالمي للتعلم واستراتيجيات التدريس الاجتماعي والعاطفي والعديد من الموضوعات المهمة الأخرى في مهنتنا اليوم.

 

خامساً: إنشاء مجلة تتضمن “ركن التدريس” تتيح للمعلمين مشاركة تجاربهم:

 بالإضافة إلى الاستراتيجيات السابقة، يمكننا توفير وسيلة رقمية أو مطبوعة للوصول إلى أفكار لتحسين التدريس. يمكن أن يكون إنشاء رسالة إخبارية تسلط الضوء على المعلمين البارزين وطرق التدريس طريقة رائعة لإلهام الآخرين ليستطيعوا دفع ممارساتهم إلى المستوى الأفضل.

بالإضافة إلى مشاركة الأعمال الرائعة للمعلمين البارزين، يمكنك إضافة روابط يمكن للمعلمين من خلالها الحصول على مزيد من المعلومات حول بعض طرق التدريس. يمكنك مشاركة المقالات أو المقاطع الصوتية أو حتى بعض مقاطع الفيديو التعليمية لمعلميك أو معلمين آخرين. بمجرد أن تنفذ هذا الأسلوب، شجع الآخرين على مشاركة مواردهم وأفكارهم وأن يكونوا ضيوفًا للنسخ التالية.

بتطبيق هذه الأساليب فسوف تتلقى إن كنت المسؤول الإداري بالمدرسة كمّا غزيرا من طلبات المشاركة ممن لديهم القدرة على تقديم أفضل الفرص لبرامج التنمية المهنية. لعل من الأفضل أحيانا استغلال الخبرات بدءا بالداخلية ثم الخارجية. لقد حققنا نجاحنا باهرا في الشراكة مع الخبرات التدريسية الداخلية في مدرستنا وإدارتنا التعليمية. ومع استعانتنا أحيانا ببعض الخبرات الخارجية إلا أن خبرات معلمينا ستكون محور تركيزنا الأساسي. وهذا لا يحدث نموا إيجابيا فقط، بل يوفر المزيد من الجهد والمال.

 

*مخطط الأناناس: هو نظام يسمح للمدرسين بدعوة بعضهم البعض إلى فصولهم الدراسية من أجل الملاحظة الصفية غير الرسمية. وهو عبارة عن رسم بياني، “يعلن” المعلمون من خلاله عن الأشياء الشيقة التي يقومون بها في فصولهم الدراسية، والأنشطة التي يعتقدون أن الآخرين قد يرغبون في ملاحظتها.

 

بقلم مايك وودلوك – لموقع Edutopia.com

ترجمة: هاشم علي الصعب

رابط المقال الأصلي:

https://www.edutopia.org/article/5-ways-elevate-effective-teaching-happening-your-school

 

الصورة من حساب (إدارة تعليم جدة) على تويتر

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو