نشر ثقافة البحوث الإجرائية

نشر ثقافة البحوث الإجرائية
محمد الدوسري

تلعب البحوث الإجرائية دور في تحسين الممارسات التربوية داخل الصف أو خارجه إذا تمكن الممارس التربوي من فكرة البحوث الإجرائية، وامتلاك المهارات البحثية اللازمة لإجرائها، للوصول لأهداف وغايات التربية.

 

 

لذا سنعرض في السطور القادمة تعريفا بالبحث الإجرائي وطريقة تنفيذه.

 

المقصود بالبحث الإجرائي:

هو البحث الذي يقوم به المعلم أو القائد التربوي أو المشرف التربوي بهدف تطوير أدائه وممارساته التعليمية، وهو يقوم على التأمل الذاتي في الممارسات التعليمية من قبل الممارس نفسه بتحقيق فهم أفضل للعملية التعليمية ولإحداث التغيير المنشود.

 

مسميات البحث الإجرائي:

تزخر الأدبيات التربوية بعدة مسميات للبحث الإجرائي منها: بحث الفعل، البحث التأملي، بحث الممارسة.

 

أهداف البحث الإجرائي:  

يسعى البحث الإجرائي لتحقيق عدة أهداف منها:

– تمكين المعلم من تحسين ممارساته التعليمية.

– إحداث تغيير مهم ودائم في تعلم الطلاب.

– زيادة دافعية المعلم وتدعيم ثقته عند اتخاذ قراراته التعليمية.

– ترسيخ فكرة المعلم الباحث والمعلم المتعلم الذي يطور نفسه.

– تحسين التواصل بين المعلمين والباحثين التربويين.

 

مجالات البحث الإجرائي:

المجالات التي يمكن أن يبحث فيها المعلم وهي:

أولاً: المشكلات التربوية: التي تتصل بالمناهج وطرائق التدريس وأساليب التعليم وتحصيل الطلاب وأساليب التقويم.

ثانياً: المشكلات النفسية: التي تتصل بمشاعر الطلاب وسلوكياتهم وتفاعلهم في الصف.

ثالثاً: المشكلات الاجتماعية: التي تتعلق بالمدرسة والبيئة المحيطة لها وعلاقة الطلاب مع بعضهم ومع معلميهم.

رابعاً: المشكلات المادية: التي تتعلق ببيئة المدرسة المادية ومرافقها (مختبرات، فصول، ملاعب، مسرح، قاعات، الخ)

 

أنواع البحث الإجرائي:

أ- البحث الإجرائي الفردي: الذي يقوم به المعلم في الصف الذي يعلمه.

ب- البحث الإجرائي التعاوني: الذي يقوم به عدداً قليلاً من المعلمين (تخصص واحد مثلاً).

ج- البحث الإجرائي الجماعي: الذي يقوم به جميع معلمي المدرسة.

 

خصائص البحث الإجرائي:

1- أنه بحث دوري: أي على شكل دورة يتم فيها الإجراء والتأمل الناقد.

2- أنه بحث تأملي: يركز على تأمل الباحث فيما يقوم به من إجراءات وما يتوصل إليه من نتائج.

3- أنه بحث مباشر: أي يرتبط البحث ونتائجه بالممارسة بشكل مباشر وواضح.

4- أنه بحث كيفي: أي يتعامل مع اللغة أكثر مما يتعامل مع الأرقام.

 

خطوات تنفيذ البحث الإجرائي:

وهي الخطوات العملية لتنفيذ البحث الإجرائي:

1- مرحلة الإعداد للبحث:

أ) تحديد المشاركين في البحث.

ب) تحديد مشكلة البحث.

ج) وضع خطة البحث.

د) الاطلاع على الأدب التربوي والدراسات السابقة.

ه) تحديد أدوات البحث.

و) إعداد أنشطة ملائمه لحل المشكلة أو تطبيق أسلوب جديد.

ز) إعداد دروس تطبيقية لتنفيذ الأنشطة المعدة.

 

 

2 – مرحلة التنفيذ:

أ) تنفيذ الدروس التطبيقية وتوثيقها.

ب) التأمل في الممارسة من المعلم نفسه أو من زملاءه.

ج) تعديل الخطة وإعداد دروس تطبيقية تراعي التعديلات المقترحة.

د) التأمل في الممارسة المعدلة وإعطاء تغذية راجعة.

ه) تعديل الخطة وإعداد دروس تطبيقية تراعي التعديلات الجديدة للحصول على نتائج أفضل.

و) تنفيذ الدروس المعدلة.

 

3- مرحلة التقويم:

أولاً: التقويم المرحلي:

ويكون في كل خطوة من خطوات التنفيذ عن طريق:

-اليوميات التي يكتبها المعلم في كل خطوة من خطوات التنفيذ.

-الجلسات التأملية بعد كل خطوة من خطوات التنفيذ.

 

ثانياً: التقويم الختامي:

– آراء المعلم أو المعلمين المشاركين في البحث.

– آراء الطلاب الذين طبق عليهم البحث.

– نتائج الطلاب قبل التجربة وبعدها.

– ملاحظات المعلم الباحث على سلوك الطلاب ودافعيتهم.

– كتابة تقرير البحث.

 

كتابة خطة البحث الإجرائي

1- الفكرة العامة للبحث (المقدمة)

– كيف تم إدراك المشكلة والإحساس بها.

– ما الوضع الذي يرغب الباحث في تطويره أو تغييره من خلال حل الشكلة.

2- صياغة المشكلة (سؤال البحث)

يتم التعبير عن المشكلة أو الصعوبة بصيغة تقريرية أو استفهامية.

3- الأدلة الأولية على وجود المشكلة.

– البحث عن المؤشرات والأدلة على وجود المشكلة.

– ما هي الأدوات المستخدمة للوصول للأدلة (الاختبارات، المقابلات، السجلات، ..الخ)؟

4- تحليل المشكلة:

– ماهي الأسباب التي أدت إلى وجود المشكلة؟

– ما هي العوامل التي سيتم تغييرها أو تعديلها لحل المشكلة وتحسين الوضع الراهن؟

5- فرضيات البحث:

– ماهي الإجابات المحتملة لأسئلة البحث؟

 

6- طرائق البحث وأدواته:

– ما هي الطرائق والأدوات التي سيتم استخدامها لجميع البيانات؟

7- خطة إجرائية لتنفيذ البحث واختبار فرضياته:

– الإجراءات المقترحة.

– المصادر البشرية والمادية.

– الزمن المقترح للتنفيذ.

– الصعوبات المتوقعة والبدائل المقترحة.

 

 

أدوات جمع البيانات في البحوث الإجرائية

أ – بطاقة الملاحظة الصفية.

ب – المداولات الإشرافية (التغذية الراجعة).

ج – ملف الإنجاز للمعلم.

د – الزيارات الصفية المتبادلة.

هـ – النقاشات بين المعلمين.

و – الاختبارات القبلية والبعدية.

 

لابد من تثليث البيانات في البحوث الإجرائية

ما يقصد بتثليث البيانات؟

هو أن تدعم النتائج من مصدر بيانات مع نتائج من مصادر أخرى. وذلك لزيادة المصداقية في البحوث الإجرائية.

 

معايير البحث الإجرائي الجيد

وهي معايير نستطيع من خلالها الحكم على جودة البحث الإجرائي:

1- وضوح البحث:

– وضوح مشكلة البحث وأهدافه.

– وضوح أسلوب البحث وطريقته.

– وضوح المسلمات والفرضيات التي ينطلق منها الباحث.

– وضوح متغيرات البحث.

– وضوح النتائج.

2- دقة البحث:

– دقة تحديد مشكلة البحث ودقة تحديد الفئة المستهدفة.

– دقة تحديد طرائق البحث وأدواته الملائمة لجميع المعلومات.

3- نتائج البحث:

– وضوح النتائج وإمكانية ملاحظتها.

– مناقشة النتائج وتفسيرها.

4- تقرير البحث:

– تنظيم التقرير.

– شمول ووضوح التقرير.

– ارفاق الملاحق الضرورية بالتقرير.

5- قيمة البحث:

– انسجام نتائج البحث مع الوضع القائم.

– جدوى البحث في العملية التربوية.

– عوائد البحث على المستهدفين.

 

أبرز المراجع:

– محمد، مصطفى وآخرين. البحث الاجرائي. دار الفكر.

– القصراوي، عماد شوقي. البحث التربوي الاجرائي كأحد فروع البحث العلمي. عالم الكتب.

– مركز القطان للبحث والتطوير التربوي. البحث الاجرائي من أجل التطور المهني. سلسلة نشرات تربوية للمعلمين في فلسطين.

 

كتابة: محمد سعد الدوسري

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو