معرض المدارس الدولي
مرشد سياحي

7 أشياء يجب أن يعرفها المعلمون

7 أشياء يجب أن يعرفها المعلمون
ترجمة:سلطان المنصوري

٧ أشياء يجب أن يعرفها المعلمون

  1. اكبح جماحك :

إن الرغبة الأولى عند ممارسة التدريس هي في فعل أشياء كثيرة، وفي وقتٍ سريع. لذا، هدء من روعك وتذكر أن المسؤولية المطلوبة منك بشكل أولي هي داخل فصلك، وليس الإشراف على الأنشطة اللامنهجية، والمشاركة في اللجان، إلخ…

  1. الأسئلة الغبية.. لا وجود لها :

لا تهتم بما يقوله الآخرين، اطرح أسئلتك دون تردد أو خوف من وصفها بالأسئلة الغبية أو التافهة. لك الحق في أن تسأل حول ما تريد، لأن هناك الكثير لتعرفه وتتعلمه بوصفها سنتك الأولى في التدريس. كما أن طرح الأسئلة أفضل من الأمور الأخرى، من خلال الزعم بمعرفة ما تقوم بفعله بينما يتضح أنك ترتكب أخطاء فادحة.

  1. استعر مصادر المعرفة من الآخرين:

هناك وفرة من المصادر والأدوات التي تفيدك تكون تحت تصرف بعض المعلمين من حولك. وبوصفك معلماً جديداً، قد يعتقد بعض الناس أنه يجب عليهم أن يعيدوا اختراع العجلة ويبهروا الآخرين بمصادر معرفتهم وخطط دروسهم. وبالرغم من أن هذا الأمر يستحق الثناء، إلا أنه يجب أن تتذكر أن هناك من يمتلك خبرة أعظم منك، ويمكن أن يقدموا لك أفكاراً عظيمة، ودروساً لم تكن تتوقع الحصول عليها يوماً ما، كما أنهم يساعدوك في الحفاظ على وقتك الثمين.

  1. اجعلها بسيطة:

أنت بحاجة ماسة للوقت، لذا أنصحك في السنوات الأولى لك في التدريس أن تقدم دروسك بشكل بسيط، مباشر، وسهل على المتلقي. الإضافات الأخرى مثل استخدام التكنولوجيا، السبورة الذكية بأنشطتها وألعابها، الأنشطة التجريبية، والإضافات الأخرى المبهرة، مع ذلك من اللازم أن تعرف كيف تقوم بتدريس الأساسيات قبل استخدامك لكل هذه الإضافات.

  1. ابتعد عن السلبية:

إن الصورة العظمى عن أغلبية المعلمين هي أنهم إيجابيين جداً ويقدمون مساعدات جليلة لطلابهم. وبطريقة ما، إذا منحتهم الفرصة فسوف يستوعبون كل الطاقة الإيجابية والمرتفعة التي تمتلكها. وسوف يخبرونك كيف أن الآباء معقدين، وكيف أن الطلاب تغيروا منذ عشر سنوات، وأمور سلبية أخرى للمعلم حديث العهد. ببساطة يتوجب عليك أن لا تستمع لهم، بل عليك أن تتجنبهم وتتجاهلهم لتحافظ على طاقتك المرتفعة والإيجابية.

  1. حافظ على صحتك:

الكليشة التي نقولها للآخرين بأن يحافظوا على نظامهم الغذائي، وأن يتمرنوا بانتظام، وأن يعيشوا حياة ذات نمط متوازن هي كليشة معتادة لكن في السنتين الأولى تحتاج أن تكون واعياً بأهمية مثل هذه العبارات. مرات عدة شاهدت فيها معلمين جدد يعملون حتى وقت متأخر، يتناولون وجباتهم على نحوٍ سريع، لا يتدربون، ويقضون معظم وقت يقظتهم في كل ما يخص التعليم. إنه لأمر عظيم أن تشعر بأهمية هذه المهنة، لكنها ليست مسؤوليتك الوحيدة في هذه الحياة. من اللازم أن تكون مسؤولاً عن نفسك أيضاً، من خلال الأكل الصحيح، التمرين باستمرار، وعيش حياة متزنة (أن تمنح نفسك وقتاً لها). بعدها، سوف تأتِ إلى فصلك الدراسي كل يوم وأنت في غاية النشاط والحيوية، وغير منهك، وغير منزعج مما قد يحبط حتى المعلم الخبير.

  1. احترمهم دون الخضوع لهم:

من المهم جداً أن تحترم طاقم العمل في المدرسة – بوصفك واحداً منهم – وتحترم أفكارهم ومعلوماتهم. هذا الاحترام لا يجب أن يأخذك إلى الإذعان وقبول الأفكار والخطط منهم حتى لو كانت من المعلم الخبير. طالما أنك تمتلك الثراء في خبراتك المعرفية، ومهاراتك التي قد تظهر في نقاشاتك معهم حول كل ما يتعلق بقضايا المدرسة.  

أصل الموضوع للكاتب: Bruce Van Stone

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو