استراتيجيات ونصائح للتعلم عن بعد

استراتيجيات ونصائح للتعلم عن بعد
عمر التميمي

بعد أن أصبح التعلم عن بعد إلزامي وليس عملية اختيارية بعد فيروس كورونا، كان من الضروري على المعلم البحث عن أفضل الاستراتيجيات الفعالة في التعلم عن بعد ليستخدمها المعلم.

قدّم Sun and Chen في سنة (2016) مراجعة تحليلية لــ 47 دراسة تناولت موضوع التدريس عبر الأنترنت، كان من أهدف الدراسة البحث عن الجوانب والاستراتيجيات الإيجابية والفعالة لعملية التعلم عبر الإنترنت وكيف تكون ناجحه. نتائج تحليل الدراسات تكشف عن ثلاث نقاط مهمة:

أولاً: أهمية التصميم الجيد للمادة التعليمية. (تشمل المحتوى المعروض ومدى مناسبته ، والوسائل التعليمية المستخدمة، والتعلم النشط).

ثانياً: أن يكون هناك نوع من التحفيز والتفاعل بين المعلم والطالب.

ثالثاً: أن يكون المعلم مجهز ومدعوم بشكل كامل، من حيث توفير التكنولوجيا وتدريبه على استخدامها.

ويذكر الباحثان أن المعلم دوره محوري في عملية التدريس عن بعد، فهو يقوم بإدارة المناقشات الفردية والجماعية بين الطلاب ، والرد على أسئلة الطلاب، وتصميم المادة التعليمية، وتقييم الطلاب، لذلك من المستحيل أن تحل التكنولوجيا مكان المعلم. ومن الضروري تدريب المعلمين على استخدام التكنولوجيا.

والنقاط الثلاث المهمة في هذه الدراسة تتوافق مع دراسة حديثة اجراها Tanis (2020) أَجريت على 12 عضو هيئة تدريس يقومون بتدريس مادة عن بعد، و111 طالب دراسات عليا لهم تجربة في أخذ مواد دراسية عن بعد، وكانت أحد أهداف البحث الكشف عن العوامل التي تؤثر على التعليم عبر الأنترنت، كان أبرز العوامل الأيجابية التي تؤثر على عملية التعلم ” تعليمات واضحة ووصف دقيق للمهام المطلوبة” و “وضوح أهداف المنهج ومخرجاته والقواعد الأساسية للمنهج” و “جدول الحصص الدراسية مع تحديد مواعيد تسليم الواجبات المطلوبة“.

من النصائح التي يمكن الاستفادة منها، تجربة Anderson (2020) وهي مديرة ثانوية في الصين نجحت في تحويل المدرسة إلى تعليم عن بعد في بداية فبراير، وذكرت بعض النصائح للنجاح في البيئة االتعليمية الإلكترونية ووجهت هذه النصائح للمعلمين، من هذه النصائح:

1- التفاؤل مطلب ونشره بين المجتمع المدرسي ضروري.

2- الحافظ على الروتين المدرسي، من خلال الاستمرار على نفس الجداول الدراسية والحضور إلى المنصة الافتراضية والقيام بالشرح في نفس يوم ووقت الحصة الأساسية.

3-اجعل المهام التي تطلبها من الطالب بسيطة ويسيرة، فبعض المتطلبات والأدوات قد لا تتوفر في المنزل.

4-إستخدام الفيديوا في الشرح مع تعليمات مكتوبة، فالطالب اعتاد على سماع ورؤية الشرح من المعلم.

5- عقد إجتماعات إفتراضية إختيارية مع الطلاب ، فعقد هذه الأجتماعات مرة أو مرتين في الأسبوع تساعد الطالب على الشعور بالتواصل مع المعلم والسؤال عن أي إشكالية قد تواجه.

6-اختيار المواد والوسائل التعليمية الإلكترونية بعناية والتي يستطيع الطالب أن يصل لها.

7- إشراك الآباء في العملية التعليمية وتشجيعهم ليكونوا داعمين لأبنائهم.

وأخيرا يقدم Morgan (2020) عددا من التوجيهات التي يجب الاخذ بها عند تقديم تعليم إلكتروني، ومن أهم هذه التوجيهات:

أ. ضمان العداالة:

وذلك بالتأكد من أن جميع الطلاب لديهم جهاز كمبيوتر وشبكة إتصال بالانترنت يمكنهم من الوصول إلى المواد التعليمية والقاعات الافتراضية التدريسية، وأكبر مشكلة تواجه التعليم عن بعد عدم إمكانية بعض الأسر ذات الدخل المحدود توفير جهاز أو خط إتصال بالأنترنت، وبالتالي توفير خيارات اخرى مطلوب، مثل ما فعلته وزارة التعليم من توفير قنوات عين التلفزيونية لجميع المراحل الدراسية وهذا يساعد على ضمان عدالة الوصول للمواد الدراسية لأكبر قدر ممكن من الطلاب، ولازال المجال مفتوح للبحث لتوفير خيارات اخرى تستوعب جميع الطلاب، من الخيارات المتاحة ما فعلته احد المدراس الأمريكية حيث يقوم المعلم بتوفير أوراق عمل الدرس وتوفير شروحات كتابية عند إدراة المدرسة ويأتي ولي أمر الطالب الذي يواجه صعوبة في توفير بيئة تعليمية إلكترونية لإبنه ويستلم هذه الأوراق والشروحات.

ب. إيصال التعلميات بوضوح:

ماهو المطلوب من الطالب والأسرة، إعطاء الآباء توضيحات بشأن طريقة الدعم المثلى للأبناء، طريقة الدخول، طريقة التواصل مع المعلم وطلب المساعدة، طريقة عمل المدرسة، كل هذه التساؤلات والتوضيحات لابد أن تقدم للطلاب ولأسرهم حتى يفهموا الدور المنوط بهم وحدود مسؤولياتهم.

ج. الطالب هو محور عملية التعلم:

لابد أن يصاحب الإنتقال للتعليم الإلكتروني تغيير في أدور الطالب، التي كانت تعتمد أن يتلقى الطالب المعلومة فقط إلى أن يصبح الطالب مشارك فعال في العملية التعليمة من خلال إستخدام الأدوات الرقمية لجميع المعلومات وتكوين مجموعات طلابية للنقاش وتبادل الأفكار.

د. استخدام وسائل تعليمية عالية الجودة:

أحد وسائل التعلم اخذ جولات افتراضية، فمن خلالها يستمتع الطالب بهذه الرحلات الافتراضية وتحفزه للتعلم، مثل رؤية الكواكب والفضاء الخارجي وزيارة أماكن غير مألوفة، وهذا يساعد في تقديم المعلومة بأبسط وأوضح صورة.

مجال البحث عن أفضل الممارسات والأستراتيجيات التعليمية عن بعد خاصة في الوطن العربي مجال حديث ونحتاج إلى دراسات تكشف لنا عن أفضل الاستراتجيات المستخدمة وتسليط الضوء على الصعوبات والتحديات التي تواجه المعلمين في التدريس عن بعد.

المراجع:

Anderson, L. (2020) ‘Smiles are infectious’: What a school principal in China learned from going remote. https://www.edsurge.com/news/2020-03-20-smiles-are-infectious-what-a-school-principal-in-china-learned-from-going-remote

Morgan, H. (2020). Best Practices for Implementing Remote Learning during a  Pandemic. The Clearing House: A Journal of Educational Strategies, Issues and Ideas93(3), 135-141.

Sun, A., & Chen, X. (2016). Online education and its effective practice: A research review. Journal of Information Technology Education15.‏

Tanis, C. J. (2020). The seven principles of online learning: Feedback from faculty and alumni on its importance for teaching and learning. Research in Learning Technology28.

 كتابة: عمر التميمي

1 تعليق

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

1 التعليق

  • الفيلسوف
    أغسطس 27, 2020, 6:07 م

    مقال رآئع وفي وقته
    أحسنت المقال
    ماشاءالله ابداع

    الرد

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو