المؤتمر والمعرض التعليمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط

القيادة الافتراضية والمستقبل

القيادة الافتراضية والمستقبل
زهور أحمد أبوزهير

نحن نعيش في عالم اليوم الأكثر تعقيداً من أي وقت مضى، والمتغير بوتيرة أسرع من أي وقت مضى، ويتميز بشفافية مطلقة أكثر من أي وقت مضى، لذلك فإننا في أمس الحاجة إلى أن يكون قادتنا أقوى من أي وقت مضى.

 

لقد تغير مفهوم القيادة الإدارية بعد ظهور تكنولوجيا المعلومات، وأدى ذلك إلى ظهور نمط قيادي جديد يسمى بالقيادة الافتراضية تغيرت فيه الآليات والطرق المعتمدة والتقليدية تغييرًا جذريًا، وأصبح بإمكان القائد وفريق العمل أن يتواجد كل منهم في مكان مختلف جغرافيًا، وعدم التقييد بمكان العمل أو بالمكتب، والقدرة على تجاوز الحدود المكانية والزمانية.

تعد الافتراضية مزجاً من ثلاث مقومات رئيسية هي: الخيال، والتواصل والاتصالات عن بعد، والخدمات الإلكترونية لتحويل كل ما هو تقليدي إلى رقمي. فمن هو القائد الافتراضي وكيف يتولى القيادة في بيئة افتراضية؟

 

القائد الافتراضي (Virtual Leader):

هو القائد الذي يكون حاضراً، لكن ليس بخصائصه الفيزيائية، وإنما باعتباره يمارس أساليب القيادة من تأثير، وتحفيز، وتوجيه، وإشراف على موظفي المنظمة التي يعمل بها بالمفهوم الافتراضي، من خلال استخدام تقنيات التواصل الحديثة، وليس الآدمي بمفهومه المتجسد، فالقائد الافتراضي هو رمز يقود المنظمة سواء كان حقيقياً أو خيالياً، هو قائد تم إنشاؤه عمداً من قبل المنظمة.

 

بيئة العمل الافتراضية (Virtual work environment):

هي صفة لوضع يضم أشخاصاً مهنيين، ولكنهم يعملون بشكل منفصل ومستقل, وسط ظروف متنوعة؛ فبعض الأفراد يعملون من داخل منازلهم، أو في مكاتب متلازمة أو مكاتب متفرعة، على أي حال كانوا إلا أنهم يعملون كفريق واحد لتحقيق نفس الهدف.

 

بيئة العمل المزدوجة (Dual work environment):

هي صفة لوضع يعيشه أشخاص مهنيون، يتعاملون مع مرؤوسين بشكل مباشر وتقليدي، بالإضافة إلى تعاملهم بشكل افتراضي مع رؤسائهم، بحيث تكون إدارتهم بطريقة ثنائية المنحى بشكل مباشر مع أشخاص مباشرين، أو غير مباشر مع قيادة افتراضية.

 

العمل عن بعد (Telework):

مجموعة من الأفراد يعملون معاً لتحقيق هدف أو مشروع مشترك رغم وجود مسافة جغرافية معتبرة تفصل بينهم؛ كأن يكونوا في أحياء متباعدة، أو مدن مختلفة، أو دول مختلفة.

 

فرق العمل الافتراضية (virtual teams):

عبارة عن مجموعة من الأفراد الموزعين جغرافياً، أو تنظيميا، ويتواصلون فيما بينهم عبر وسائل التكنولوجيا الحديثة بهدف إنجاز مهامهم الوظيفية.

 

الأدوار والممارسات لنجاح القائد الافتراضي:

-وضوح الرؤية: على القائد الافتراضي التأكد من وضوح رؤيته المستقبلية لأهدافه، وإشراك الفريق في تلك الرؤية وتجسيدها. والتأكد من اقتناع الموظفين بها من خلال فتح المجال لإبداء الآراء والنقاش.

-التواصل مع الفريق: يجدر بالقائد الافتراضي المواظبة على تحديد فترات متابعة لكي يبقى دائماً على اتصال بالفريق. وعقد اجتماعات دورية لمتابعة العمل.

-قيادة التغيير: فالقيادة ليست عملية التحرك من نقطة أ إلى نقطة ب؛ بل هي الوصول لكليهما في نفس الوقت وتطوير الأفراد خلال الطريق.

-التواصل الاجتماعي بين الأفراد: فالقائد ذو التواصل الاجتماعي والمشارك لأعضاء الفريق في مناسباتهم الاجتماعية أكثر فعالية في بناء الثقة بينه وبينهم.

-التركيز على النتائج: عن طريق تحديد خطة واضحة للنتائج المتوقعة، والتقييم بنتائج الأعمال بدلاً من تقييم الفريق بحسب جهدهم.

-المواطنة الرقمية: وتتضمن التصرف بمسئولية عند التواصل عبر الانترنت وشبكات التواصل، ومراعاة آداب التعامل في عالم الانترنت.

 

كما يجب على القائد الافتراضي التركيز على جوانب مهمة كالاهتمام بالوقت ومراعاة فروق التوقيت، وامتلاك المهارات الرقمية.

 

إن العالم الذي نمارس فيه القيادة اليوم أكثر ديناميكية وتعقيداً، وعلى المؤسسات مواجهة اضطرابات وتغيرات وتحولات غير مسبوقة. كما يواجه عالمنا مشكلات معقدة؛ وبالتالي فإن نماذج القيادة التي كانت مناسبة منذ جيل مضى لم تعد تتماشى مع عالمنا اليوم.

 

المراجع:

الغديّر، سارة عبدالله عبدالعزيز. (2016). القائد الافتراضي، دار مدارك للنشر.

الكعبي، سليمان محمد الخطيبي. (2018). موسوعة استشراف المستقبل، ط 2، قنديل للطباعة والنشر والتوزيع.

مولينارو، فينس. (2020). ميثاق القيادة صفات القائد البارع (أميرة محمد إبراهيم، مترجم). المجموعة العربية للتدريب والنشر.

 

Image from: blog.tmetric.com

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر المواضيع

قائمة المحررين

الأكثر تعليقاً

فيديو